سياسة رياضه ثقافه معلومات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإمبراطورية الإنجليزية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eid Al Said
Admin
avatar

عدد المساهمات : 685
النشاط : 1692
الجنس : ذكر
التقيم : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2013

مُساهمةموضوع: الإمبراطورية الإنجليزية   الجمعة نوفمبر 15, 2013 6:42 pm

رسخت السياسات البحرية الرائدة للملك الإنجليزي هنري السابع الذي حكم من 1485 إلى 1509 إمبراطورية ما وراء البحار البريطانية (بما يتعلق بالاستكشافات البريطانية للمحيط والاستيطان خارج أوروبا وخارج الجزر البريطانية). تعزز عمل الصلات التجارية لتجارة الصوف خلال حكم سلفه، الملك ريتشارد الثالث، فأسس هنري النظام الإنجليزي الحديث للتجارة البحرية، الذي وسع بشكل هائل كلا من صناعة السفن والإبحار. وكذلك زودت تجارة البحرية الأساس للمؤسسات التجارية التي لعبت دورا حساسا في إنجلترا وبعد الوحدة مع سكوتلاندا في سنة 1707، لتكون الإمبراطورية البريطانية المشتركة، المتضمنة لشركة خليج ماساشوستس وشركة شرق الهند البريطانية. أدت إصلاحات هنري المالية لإيجاد خزينة الدولة الإنجليزية لقضاء الديون، التي ساعدت في تأمين التطور للتجارة البحرية. كذلك اصدر هنري أوامره لبناء أول ميناء إنجليزي، في بورتسموث، ولتطوير الاسطول الملكي إنجلترا الصغير. وعلاوة على ذلك تكفل هنري برحلات البحار الإيطالي جون كابوت في سنتيّ 1496 و 1497 مما أدى إلى إيجاد أول مستعمرة ما وراء البحار لإنجلترا– مستوطنة الصيد – في نيوفنلند التي طالب بها كابوت لصالح هنري.[بحاجة لمصدر]
اتسعت تأسيسات القوة البحرية التي وضعت تدريجيا خلال حكم هنري السابع لتحمي التجارة الإنجليزية ولتفتح طرقا جديدة. أوجد الملك هنري الثامن الأسطول الإنجليزي الحديث عبر خطط لموانئ جديدة، وإنشاء شبكات الإنارة والمنارات التي سهلت بشكل كبير الإبحار من الشواطئ لكل من التجار البحارة الإنجليز والأجانب. لذلك أسس هنري قاعدة ذخائر الأسطول الملكي الذي تمكن من إيقاف الأسطول الحزبي الإسباني ارمدا في سنة 1588، ووضعت اختراعاته البذور الأولى للأسطول الإمبريالي بعد عدة أيام.


 انبثقت أول الإنجازات الجوهرية للإمبراطورية الاستعمارية من قرار اللقب الملكي الذي أقره البرلمان الأيرلندي في سنة 1541. حول هذا التمثال أيرلندا من سيادة خاضعة للعرش الإنجليزي إلى مملكة لها حقها المستقل. فكانت نقطة البداية لإعادة غزو تيودور لايرلندا. تم في سنة 1550 اعتماد سياسة الالتزام لمستعمرات البلاد التي بلغت اوجها في مزرعة الستر في سنة 1610 بعد سنوات الحرب التسعة من 1595 إلى 1603. في أثناء هذا الوقت شكلت مزارع أيرلندا نماذج للإمبراطورية وانخرط العديد من الناس في هذه المشاريع فكان لهم اليد في تكوين بداية المستعمرات في شمال أمريكا مثل: همفري جلبرت ووالتر ريلاي وفرانسيس دريك ورالف لين

في سنة 1913 بسطت الإمبراطورية البريطانية سلطتها على تعداد سكاني يقارب 458 مليون شخص، أي حوالي ربع سكان العالم. وغطت تقريبا 33 مليون كيلومتر مربع (14.2 مليون ميل مربع) ، أي حوالي ربع مناطق الأرض. بالرغم من أن معظمها نشأ في الكومنولث، بقي التأثير البريطاني قويا في جميع نواحي العالم: في التطبيق الاقتصادي والأنظمة القانونية والحكومية والمجتمع والرياضة (مثل الكريكت وكرة القدم)، وفي اللغة الإنجليزية نفسها، وهذا غيض من فيض. وبسبب اتساع حجمها في أوج قوتها ،قيل أنها " الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس" ويؤكد اتساع الإمبراطورية على طول العالم أن الشمس كانت تشرق دائما على واحدة على الأقل من مستعمراتها العديدة.

أظهرت تبعات الحرب العالمية الأولى آخر أكبر توسع للحكم البريطاني، وإحكام سيطرتها بواسطة جامعة الدول المنتدبة في فلسطين والعراق بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية في الشرق الأوسط، وكذلك في المستعمرات الألمانية السابقة لتنجانيقا في جنوب غرب أفريقيا (تعرف الآن بناميبيا) وغينيا الجديدة (الدولتان الأخيرتان كانتا تحت حكم جنوب أفريقيا والحكم الأسترالي على التوالي). كانت مناطق الاحتلال البريطانية في راينلاند الألمانية بعد الحرب العالمية الأولى وغرب ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية لا تعتبر جزءا من الإمبراطورية.

على الرغم من ضمانة الحكم الذاتي الأيرلندي (ولكن ليس استقلالا دستوريا ارلنديا) تحت قانون الحكم الذاتي الأيرلندي الثالث في سنة 1914، آخر اندلاع الحرب العالمية الأولى تطبيقه. في يوم الاثنين من عيد الفصح في سنة 1916 أدى ما فعله مجموعة مختلطة الأجناس من القوميين من ضمنهم مايكل كولين إلى ابتداء تمرد مسلح فاشل حدث في دوبلن. وبعد إطلاق سراحه من السجن في سنة 1919 قاد كولين جماعة من حرب العصابات الأيرلندية، تعرف بالجيش الجمهوري الأيرلندي في حملة عسكرية ضد الحكم البريطاني. انتهت الحرب الأنجلو- أيرلندية في سنة 1921 بمأزق وبتوقيع معاهدة الأنجلو- أيرلندية. قسمت المعاهدة أيرلندا إلى دولتين أصبحت معظم الجزر (مقاطعة) دول أيرلندية حرة، دولة ذات سيادة مستقلة في الكومنويلث البريطاني، بينما ظلت المقاطعات الست في الشمال مع مجتمع بروتستانتي مخلص واسع جزء من المملكة المتحدة كشمال أيرلندا.
أصبحت أيرلندا في سنة 1949 جمهورية مستقلة تماما عن المملكة المتحدة وانسحبت من الكومنويلث. ادعى الدستور الأيرلندي المقاطعات الست من شمال أيرلندا كجزء من جمهورية أيرلندا حتى سنة 1998. فكانت القضية هي إما أن تبقى أيرلندا الشمالية تابعة للمملكة المتحدة أو تنضم إلى الجمهورية الأيرلندية مما قسم شعب أيرلندا الشمالية وأدى إلى صراع طويل ودامي عرف (تروبلز) أو المشاكل. على كل حال جلب اتفاق الجمعة العظيمة في سنة 1998 إلى إيقاف النار بين معظم المنظمات الرئيسية من كلا الطرفين، مما أضفى جوا من الأمل للتوصل إلى قرار سلام بينهما. وبالنهايه بريطانيا الأولى بالعالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://braatalabdaa.moontada.net
 
الإمبراطورية الإنجليزية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات براعة الابداع :: براعة وابداع الموسوعة المعلوماتية :: تاريخ امارات وامبراطوريات العالم-
انتقل الى: