سياسة رياضه ثقافه معلومات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماكينة الطحين قضت على حلم «ملك» فى الزواج: «نفسى يرجع لى شعرى»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eid Al Said
Admin
avatar

التوقيت :

عدد المساهمات : 690
النشاط : 1701
الجنس : ذكر
التقيم : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2013

مُساهمةموضوع: ماكينة الطحين قضت على حلم «ملك» فى الزواج: «نفسى يرجع لى شعرى»   الجمعة نوفمبر 28, 2014 10:21 pm







كتب : رنا على

«يا قرعة» لقب ظل يطارد الفتاة العشرينية، 18 عاماً بعد أن التهمت ماكينة الطحين نصف فروة رأسها وهى لم تتجاوز التاسعة من عمرها، لتبقى «ملك» ذات الوجه الملائكى والابتسامة الراضية وحيدة تحاصرها نظرات الشفقة تارة والسخرية والاستهزاء تارة أخرى،. تخطت الـ27 من عمرها ولا تزال «ملك سعيد المصرى» حالتها مستعصية، لا طبيب يشفى النار المتأججة فى صدرها بسبب حلم الزواج الضائع، ولا أسرة تحنو عليها، ففى عرف عائلات قرية برمبال بكفر الشيخ «البنت اللى بعاهة تقعد فى البيت تخدم باقى أخواتها» وفق قولها، هكذا بقيت الفتاة العشرينية حبيسة 4 جدران تعمل فى خدمة أشقائها الأربعة، تتلصص فى فراغها من نافذة حجرة نومها على الشارع، تلمح زفاف إحدى الفتيات فى البيت المجاور، وأخريات يرسمن الحنة على كفوفهن وهى ما زالت «عانس» كما يلقبها بنات قريتها «لما بيتريقوا عليَّا بطلع على السطح أكلم ربنا وأبكى، بقول له هو أنا مش من حقى أبقى زى البنات أحب وأتحب وأجيب عيال.. بلاش كل ده مايحقّليش ألبس توكة ولا شريطة حمرا أزين بيها شعرى!».

هرباً من «التلقيح» المستمر ممن يحيطون بها، قررت «ملك» أن تخرج من القرية التى رفض شبابها التقدم لخطبتها لتبدأ فى مكان جديد أكثر رحمة وبحثاً عن سبل لعلاجها، لكن حال المدينة من حال قريتها التى لم ترحم وهن وضعف الفتاة التى لم تتمنَّ أكثر من الستر والسماح لها بتأسيس أسرة «كلمت كذا برنامج بهدلونى وقالوا لى إحنا مش مراكز تجميل، لو يعرفوا النار اللى بتحرقنى كل يوم وودنى اللى راحت وشعرى اللى وقع حتى رجلى اللى أخدوا منها جلد عشان فروة رأسى أنا بقيت بنت فى البطاقة بس».

6 إيشاربات لا تنزعها «ملك» عن رأسها نائمة أو مستيقظة، حتى نسيت هى نفسها ما كانت عليه فى الماضى «البنات فى السكن بيلبسوا اللى عاوزينه إلا أنا التحجيبة مابتفارقنيش، واللى بيوجعنى لما شاب يعجب بشكلى من بره ويهرب منى لما أصارحه باللى جوايا».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://braatalabdaa.moontada.net
 
ماكينة الطحين قضت على حلم «ملك» فى الزواج: «نفسى يرجع لى شعرى»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات براعة الابداع :: براعة وابداع الحكايات :: اوراق انسانية-
انتقل الى: