سياسة رياضه ثقافه معلومات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جمال عبدالناصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eid Al Said
Admin


عدد المساهمات : 672
النشاط : 1661
الجنس : ذكر
التقيم : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2013

مُساهمةموضوع: جمال عبدالناصر   الإثنين نوفمبر 25, 2013 3:20 pm


هو ثاني رؤساء مصر. تولى السلطة من سنة 1954 بعد أن عزل الرئيس محمد نجيب وحتى وفاته سنة 1970. وهو أحد قادة ثورة 23 يوليو 1952، ومن أهم نتائج الثورة هي خلع الملك فاروق عن الحكم، وبدء عهد جديد من التمدن في مصر والاهتمام بالقومية العربية والتي تضمنت فترة قصيرة من الوحدة بين مصر وسوريا ما بين سنتي 1958 و 1961، والتي عرفت باسم الجمهورية العربية المتحدة. كما أن عبد الناصر شجع عدد من الثورات في أقطار الوطن العربي وعدد من الدول الأخرى في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. ولقد كان لعبد الناصر دور قيادي وأساسي في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية في سنة 1964 وحركة عدم الانحياز الدولية.
يعتبر عبد الناصر من أهم الشخصيات السياسية في الوطن العربي وفي العالم النامي للقرن العشرين والتي أثرت تأثيرا كبيرا في المسار السياسي العالمي. عرف عن عبد الناصر قوميته وانتماؤه للوطن العربي، وأصبحت أفكاره مذهبا سياسيا سمي تيمنا باسمه وهو “الفكر الناصري” والذي اكتسب الكثير من المؤيدين في الوطن العربي خلال فترة الخمسينيات والستينيات. وبالرغم من أن صورة جمال عبد الناصر كقائد اهتزت إبان نكسة 67 إلا أنه ما زال يحظى بشعبية وتأييد بين كثير من مؤيديه، والذين يعتبرونه “رمزا للكرامة والحرية العربية ضد استبداد الاستعمار وطغيان الاحتلال”. توفي سنة 1970، وكانت جنازته ضخمة جدا خرجت فيها أغلب الجنسيات العربية حزنا على رحيله.
نشأته

ولد جمال عبد الناصر حسين سلطان على عبد النبي بالأسكندرية قبيل أحداث ثورة 1919 التي هزّت مصر، وحركت وجدان المصريين، ألهبت مشاعر الثورة والوطنية في قلوبهم، وبعثت روح المقاومة ضد المستعمرين. وهو من اصول صعيديه فكان به حميه الرجل الغيور المتغلب عليه عادات وتقاليد المجتمع المصري الطيب العريق وكان أبوه عبد الناصر حسين خليل سلطان قد انتقل من قريته بني مر بمحافظة أسيوط؛ ليعمل وكيلا لمكتب بريد باكوس بالإسكندرية، وقد تزوج من السيدة “فهيمة” ابنة “محمد حماد” تاجر الفحم المعروف في المدينة.
وفي منزل والده- رقم 12 “شارع الدكتور قنواتي”- بحي فلمنج ولد في (15 يناير 1918). وقد تحول هذا المنزل الآن إلي متحف يضم ممتلكات جمال عبد الناصر في بدايه حياته. وكان والده دائم الترحال والانتقال من بلدة إلى أخرى؛ نظراً لطبيعة وظيفته التي كانت تجعله لا يستقر كثيرا في مكان.
جمال في بيت عمه
و لم يكد يبلغ الثامنة من عمره حتى تُوفيت أمه في (18 رمضان 1344 هـ / 2 أبريل 1926) وهي تضع مولودها الرابع “شوقي” بعد أخوته الليثي وعز العرب، وكان عمه “خليل”، الذي يعمل موظفا بالأوقاف في القاهرة متزوجاً منذ فترة، ولكنه لم يرزق بأبناء، فوجد في أبناء أخيه أبوته المفتقدة وحنينه الدائم إلى الأبناء؛ فأخذهم معه إلى القاهرة؛ ليقيموا معه حيث يوفر لهم الرعاية والاستقرار بعد وفاة أمهم.
وبعد أكثر من سبع سنوات على وفاة السيدة “فهيمة” تزوج الوالد عبد الناصر من السيدة “عنايات مصطفى” في مدينة السويس وذلك سنة 1933، ثم ما لبث أن تم نقله إلى القاهرة ليصبح مأمورا للبريد في حي الخرنفش بين الأزبكية والعباسية؛ حيث استأجر بيتا يملكه أحد اليهود المصريين، فانتقل مع إخوته للعيش مع أبيهم. بعد أن تم نقل عمه “خليل” إلى إحدى القرى بالمحلة الكبرى، وكان في ذلك الوقت طالبًا في الصف الأول الثانوي. وكان ذلك في سن 12.

 
وفي 29 يونيو 1944 تزوج جمال عبد الناصر من تحية محمد كاظم – ابنة تاجر من رعايا إيران – كان قد تعرف على عائلتها عن طريق عمه خليل حسين، وقد أنجب ابنتيه هدى ومنى وثلاثة أبناء هم خالد (على اسم أخي تحية المتوفي خالد) وعبد الحكيم (على اسم عبد الحكيم عامر صديق عمره) وعبد الحميد. لعبت تحية دوراً هاماً في حياته خاصة في مرحلة الإعداد للثورة واستكمال خلايا تنظيم الضباط الأحرار، فقد تحملت أعباء أسرته الصغيرة – هدى ومنى – عندما كان في حرب فلسطين 1948، كما ساعدته في إخفاء السلاح حين كان يدرب الفدائيين المصريين للعمل ضد القاعدة البريطانية في قناة السويس في 1951، 1952.
جمال في حياته العسكرية

بعد حصوله على شهادة الثانوية من مدرسة النهضة المصرية بالقاهرة(في عام 1356 هـ / 1937)، كان يتوق إلى دراسة الحقوق، ولكنه ما لبث أن قرر دخول الكلية الحربية، بعد أن قضى بضعة أشهر في دراسة الحقوق. دخل الكلية الحربية، ولم يكن طلاب الكلية يتجاوزن 90 طالبا. وبعد تخرجه في الكلية الحربية (عام 1357 هـ / 1938) التحق بالكتيبة الثالثة بنادق، وتم نقله إلى “منقباد” بأسيوط؛ حيث التقى بأنور السادات وزكريا محيي الدين.
وفي سنة (1358هـ / 1939) تم نقله إلى الإسكندرية، وهناك تعرف على عبد الحكيم عامر، الذي كان قد تخرج في الدفعة التالية له من الكلية الحربية، وفي عام 1942 تم نقله إلى معسكر العلمين، وما لبث أن نُقل إلى السودان ومعه عامر.
وعندما عاد من السودان تم تعيينه مدرسا بالكلية الحربية، والتحق بكلية أركان الحرب؛ فالتقى خلال دراسته بزملائه الذين أسس معهم “تنظيم الضباط الأحرار”.
الثوار في حرب فلسطين

كانت الفترة ما بين 1945و1947 هي البداية الحقيقية لتكوين نواة تنظيم الضباط الأحرار؛ فقد كان معظم الضباط، الذين أصبحوا- فيما بعد “اللجنة التنفيذية للضباط الأحرار”، يعملون في العديد من الوحدات القريبة من القاهرة، وكانت تربطهم علاقات قوية بزملائهم؛ فكسبوا من بينهم مؤيدين لهم.
وكانت حرب 1948 هي الشرارة التي فجّرت عزم هؤلاء الضباط على الثورة. وفي تلك الأثناء كان كثير من هؤلاء الضباط منخرطين بالفعل في حرب فلسطين.
نشأة تنظيم الضباط الأحرار

وفي صيف 1949 نضجت فكرة إنشاء تنظيم ثوري سري في الجيش، وتشكلت لجنة تأسيسية ضمت في بدايتها خمسة أعضاء فقط، هم: جمال عبد الناصر، وكمال الدين حسين، وحسن إبراهيم، وخالد محيي الدين، وعبد المنعم عبد الرءوف، ثم زيدت بعد ذلك إلى عشرة، بعد أن انضم إليها كل من: أنور السادات، وعبد الحكيم عامر، وعبد اللطيف البغدادي، وزكريا محيي الدين، وجمال سالم. وظل خارج اللجنة كل من: ثروت عكاشة، وعلي صبري، ويوسف منصور صديق.
وفي ذلك الوقت تم تعيين جمال عبد الناصر مدرسا في كلية أركان الحرب، ومنحه رتبة بكباشي (مقدم)، بعد حصوله على دبلوم أركان الحرب العام 1951 في أعقاب عودته من حرب فلسطين، وكان قد حوصر هو ومجموعة من رفاقه في “الفالوجة” أكثر من أربعة أشهر، وبلغ عدد الغارات الجوية عليها أثناء الحصار 220 غارة. عاد بعد أن رأى بعينه الموت يحصد أرواح جنوده وزملائه، الذين رفضوا الاستسلام لليهود، وقاوموا برغم الحصار العنيف والإمكانات المحدودة، وقاتلوا بفدائية نادرة وبطولة فريدة؛ حتى تم رفع الحصار في جمادى الآخرة 1368 هـ / مارس 1949.
دخل دورات خارج مصر منها دورة السلاح أو الصنف في بريطانيا، مما أتاح له التعرف على الحياة الغربية والتأثر بمنجزاتها. كما كان دائم التأثر بالأحداث الدولية وبالواقع العربي وأحداثه السياسية وتداعيات الحرب العالمية الثانية وانقلاب بكر صدقي باشا كأول انقلاب عسكري في الوطن العربي في العراق سنة 1936. وثورة رشيد عالي الكيلاني في العراق ضد الإنجليز والحكومة الموالية لهم سنة 1941.وتأميم مصدق لنفط إيران سنة 1951. والثورات العربية ضد المحتل مثل الثورة التونسية والثورة الليبية. كما أعجب بحركة الإخوان المسلمين ثم ما لبث أن توصل إلى رأي بأن لا جدوى من أحزاب دينية في وطن عربي يوجد فيه أعراق وطوائف وأديان مختلفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://braatalabdaa.moontada.net
Eid Al Said
Admin


عدد المساهمات : 672
النشاط : 1661
الجنس : ذكر
التقيم : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2013

مُساهمةموضوع: رد: جمال عبدالناصر   الإثنين نوفمبر 25, 2013 3:22 pm


* وافق على مطلب السوريين بالوحدة مع مصر في الجمهورية العربية المتحدة، والتي لم تستمر أكثر من ثلاث سنين تحت اسم الجمهورية العربية المتحدة (1958-1961) وسط مؤامرات دولية وعربية لإجهاضها.
* استجاب لدعوة العراق لتحقيق أضخم إنجاز وحدوي مع العراق وسوريا بعد تولي الرئيس العراقي المشير عبد السلام عارف رئاسة الجمهورية العراقية بما يسمى باتفاق 16 أبريل 1964.
* قام بتأميم قناة السويس وإنشاء السد العالي على نهر النيل.
* تأسيسه منظمة عدم الانحياز مع الرئيس اليوغوسلافي تيتو والإندونيسي سوكارنو والهندي نهرو.
* تأميم البنوك الخاصة والأجنبية العاملة في مصر.
* قوانين الإصلاح الزراعي وتحديد الملكية الزراعية والتي بموجبها صار فلاحو مصر يمتلكون للمرة الأولى الأرض التي يفلحونها ويعملون عليها وتم تحديد ملكيات الاقطاعيين بمئتي فدان فقط.
* إنشاء التليفزيون المصري (1960)
* قوانين يوليو الاشتراكية (1961)
* إبرام اتفاقية الجلاء مع بريطانيا العام 1954، والتي بموجبها تم جلاء آخر جندي بريطاني عن قناة السويس ومصر كلها في الثامن عشر من يونيو 1956.
* بناء إستاد القاهرة الرياضي بمدينة نصر.
* إنشاء كورنيش النيل.
* إنشاء معرض القاهرة الدولي للكتاب.
* التوسع في التعليم المجاني على كل المراحل.
* التوسع المطرد في مجال الصناعات التحويلية.
* إنشاءالتنظيم الطليعي.

يقول د. علي الجربتلي المنتمي إلى المدرسة الليبرالية في الاقتصاد: “في عهد عبد الناصر، قامت الثورة باستصلاح 920 الف فدان، وتحويل نصف مليون فدان من ري الحياض إلى الري الدائم”. ما يصل بنا إلى مساحة مليون وأربعمائة ألف فدان.
عبد الناصر يخطب في الجماهير السورية 1961
يضيف د. جربتلي “فيما يتعلق بالقطاع الصناعي، حدث تغيير جذري في الدخل والإنتاج القومي، فقد زادت قيمة الإنتاج الصناعي بالاسعار الجارية من 314 مليون جنيه سنة 1952 إلى 1140 مليون جنيه سنة 1965 ووصلت إلى 1635 مليون سنة 1970 وزادت قيمة البترول من 34 مليون جنيه سنة 1952 إلى 133 مليون سنة 1970، ناهيك عن وفرة الطاقة الكهربائية، خصوصا بعد بناء السد العالي” أما د. إسماعيل صبري عبد الله الذي تولى وزارة التخطيط الاقتصادي في عهد السادات فيقول “أن الإنتاج الصناعي كان لا يزيد عن 282 مليون جنيه سنة 1952 وبلغ 2424 مليون جنيه سنة 1970, مسجلا نموا بمعدل 11.4% سنويا، ووصلت مساهمته في الدخل القومي إلى 22% سنة 1970 مقابل 9% سنة 1952,ووفرت الدولة طاقة كهربائية ضخمة ورخيصة، وزاد الإنتاج من 991 مليون كيلو وات/ساعة إلى 8113 مليون كيلو وات/ساعة.” ويقول د. صبري “إن الثورة جاوزت نسبة 75% في الاستيعاب لمرحلة التعليم الالزامي، وارتفع عدد تلاميذ المرحلة الابتدائية من 1.6 مليون إلى 3.8 مليون، وعدد تلاميذ المدارس الاعدادية والثانوية من 250 الف إلى 1.500.000 وعدد طلاب الجامعات من 40 الف إلى 213 الف”.
مساندة للحركات الثورية في الوطن العربي

اعتبر الرئيس ناصر من أبرز الزعماء المنادين بالوحدة العربية وهذا هو الشعور السائد يومذاك بين معظم الشعوب العربية. في كان “مؤتمر باندونج” سنة 1955 نقطة انطلاق عبدالناصر إلى العالم الخارجي.
دعم الرئيس عبد الناصر القضية الفلسطينية وساهم شخصيا في حرب سنة 1948 وجرح فيها. وعند توليه الرئاسة اعتبر القضية الفلسطينية من أولوياته لأسباب عديدة منها مبدئية ومنها إستراتيجية تتعلق بكون قيام دولة معادية على حدود مصر سيسبب خرقا للأمن الوطني المصري. كما أن قيام دولة إسرائيل في موقعها في فلسطين يسبب قطع خطوط الاتصال التجاري والجماهيري مع المحيط العربي خصوصا الكتلتين المؤثرتين الشام والعراق لذلك كان يرى قيام وحدة إما مع العراق أو سوريا أو مع كليهما.
وكان لعبد الناصر دور بارز في مساندة ثورة الجزائر وتبني قضية تحرير الشعب الجزائري في المحافل الدولية، وسعى كذلك إلى تحقيق الوحدة العربية؛ فكانت تجربة الوحدة بين مصر وسوريا في فبراير 1958 تحت اسم الجمهورية العربية المتحدة، وقد تولى هو رئاستها بعد أن تنازل الرئيس السوري شكري القوتلي له عن الحكم، إلا أنها لم تستمر أكثر من ثلاث سنوات.

كما ساند عبد الناصر الثورة العسكرية التي قام بها ثوار الجيش بزعامة المشير عبد الله السلال في اليمن بسنة 1962 ضد الحكم الإمامي الملكي حيث أرسل عبد الناصر نحو 70 ألف جندي مصري إلى اليمن لمقاومة النظام الملكي الذي لقي دعما من المملكة العربية السعودية. كما أيد حركة تموز 1958 الثورية في العراق التي قادها الجيش العراقي بمؤازرة القوى السياسية المؤتلفة في جبهة الاتحاد الوطني للاطاحة بالحكم الملكي في 14 تموز 1958.
الاتجاه نحو التصنيع

شهدت مصر في الفترة من مطلع الستينيات إلى ما قبل النكسة نهضة اقتصادية وصناعية كبيرة، بعد أن بدأت الدولة اتجاها جديدا نحو السيطرة على مصادر الإنتاج ووسائله، من خلال التوسع في تأميم البنوك والشركات والمصانع الكبرى، وإنشاء عدد من المشروعات الصناعية الضخمة، وقد اهتم عبد الناصر بإنشاء المدارس والمستشفيات، وتوفير فرص العمل لأبناء الشعب، وتوَّج ذلك كله ببناء السد العالي الذي يُعد أهم وأعظم إنجازاته على الإطلاق؛ حيث حمى مصر من أخطار الفيضانات، كما أدى إلى زيادة الرقعة الزراعية بنحو مليون فدان، بالإضافة إلى ما تميز به باعتباره المصدر الأول لتوليد الكهرباء في مصر، وهو ما يوفر الطاقة اللازمة للمصانع والمشروعات الصناعية الكبرى.
حقائق

* جلاء القوات البريطانيا عن مصر في 19 أكتوبر 1954،
* تعرض لمحاولة اغتيال في 26 أكتوبر1954م. عندما كان يلقي خطبة جماهيرية في ميدان المنشية بمدينة الإسكندرية الساحلية في احتفال أقيم تكريماً له ولزملائه بمناسبة اتفاقية الجلاء، حيث ألقيت عليه ثمان رصاصات لم تصبه أيا منها لكنها أصابت الوزير السوداني “ميرغني حمزة” وسكرتير هيئة التحرير بالإسكندرية “أحمد بدر” الذي كان يقف إلى جانب جمال عبد الناصر، وألقي القبض علي مطلق الرصاص، الذي تبين لاحقا أنه ينتمي الي تنظيم الاخوان المسلمين. (وقد ذكر في العديد من المراجع التاريخية أن تلك المحاولة كانت مدبرة من النظام لإيجاد سبب وجيه لوقف نشاط جماعة الإخوان والقضاء عليها)
* ما لبث أن اصطدم بجميع الناشطين السياسيين وعلى رأسهم الشيوعيون وجماعة الإخوان المسلمين، والأخيرة التي صدر قرار في 13 يناير 1954 يقضي بحلها وحظر نشاطها. وألقت الدولة المصرية آنذاك القبض علي الآلاف من أعضاء تلك الجماعات، وأجريت لهم محاكمات عسكرية وحكم بالإعدام على عدد منهم. وامتدت المواجهات إلى النقابات المختلفة؛ فقد تم حلّ مجلس نقابة المحامين في التي حلت بتاريخ 26 ديسمبر 1954، ثم تلتها نقابة الصحفيين في العام 1955. كما ألغيت الحياة النيابية والحزبية ووحدت التيارات في الاتحاد القومي عام 1959، ثم الاتحاد الاشتراكي بسنة 1962.
* في 26 سبتمبر 1962 أرسل الرئيس عبد الناصر القوات المسلحة المصرية إلى اليمن لدعم الثورة اليمنية التي قامت على غرار الثورة المصرية، وأيدت السعودية الامام اليمني المخلوع خوفا من امتداد الثورة إليها. وهو ما أدى إلى توتر العلاقات المصرية السعودية، ويقول بعض المراقبين “بان ذلك كان له أثره السيئ في استنزاف موارد مصر وإضعاف قوتها العسكرية، وكانت أبرز عواقبه الوخيمة تلك الهزيمة العسكرية الفادحة التي منيت بها القوات المسلحة في نكسة 1967″.
عبد الحكيم عامر
* في يونيو 1967 قصف سلاح الطيران الإسرائيلي جميع المطارات العسكرية لدول الطوق واستطاع تدمير سلاح الطيران المصري على الأرض، وقتل آلاف من الجنود المصريين في انسحاب الجيش غير المخطط له من سيناء والذي أصدره قائد الجيش عبد الحكيم عامر، مما أدى إلى سقوط شبه جزيرة سيناء والضفة الغربية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان في يد إسرائيل في غضون ستة أيام.

وفاته
آخر مهام عبد الناصر كان الوساطة لإيقاف أحداث أيلول الأسود بالأردن بين الحكومة الأردنية والمنظمات الفلسطينية في قمة القاهرة في 26 إلى 28 سبتمبر 1970. حيث عاد من مطار القاهرة بعد أن ودع صباح السالم الصباح أمير الكويت. عندما داهمته نوبة قلبية بعد ذلك، وأعلن عن وفاته في 28 سبتمبر 1970 عن عمر 52 عاما بعد 18 عاماً قضاها في رئاسة مصر، ليتولى الحكم من بعده نائبه محمد أنور السادات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://braatalabdaa.moontada.net
Eid Al Said
Admin


عدد المساهمات : 672
النشاط : 1661
الجنس : ذكر
التقيم : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2013

مُساهمةموضوع: وليام روجرز وأول مبادرة أمريكية لحل مشكلة الشرق الأوسط   السبت ديسمبر 28, 2013 4:47 pm

· النقطة الأولى 
إن الفريقين، في وصولهما إلى اتفاق نهائي لتسوية شاملة على أساس المبادئ الأساسية، يقرران قائمة زمنية وطريقة لانسحاب القوات الصهيونية المسلحة من أراضي الجمهورية العربية المتحدة، التي احتلت أثناء نزاع عام 1967، إلى حدود تحدد وفقاً للنقطة الثالثة. كما توضع أيضاً خطة متفق عليها للقيام بالمتبقي المتداخل لكافة نصوص قرار مجلس الأمن الرقم 242. 

· النقطة الثانية 
تنتهي حالة الحرب القائمة بين كل من الجمهورية العربية المتحدة والكيان الصهيوني، وتقوم بينهما حالة سلم عادية، ويمتنع كل فريق من الفريقين عن الأعمال، التي تتناقض وحالة السلم وانتهاء حالة الحرب، وبوجه خاص: 

1. ألاّ تقوم القوات المسلحة أو قوات غيرها، لأي من الفريقين، البرية أو البحرية أو الجوية بأي أعمال عدوانية، أو تهدد بالقيام بها، ضد شعب أو قوات الفريق الآخر.

2. يتعهد كل فريق بعمل ما في وسعه، لضمان عدم نشوب أعمال عدوانية أو حربية في أراضيه، وعدم ارتكابها داخل أراضيه، سواء من قبل الأجهزة الحكومية أو الموظفين أو الأشخاص العاديين أو المنظمات.

3. يمتنع كل من الفريقين عن التدخـل بصورة مباشرة، أو غير مباشرة، في الشؤون الداخلية للفريق الآخر، لأي سبب.

4. يؤكد الفريقان أنهما في علاقاتهما ببعضهما، سوف يسترشدان بالمبادئ المنصوص عليها في المادة 2 من الفقرتين 3 و 4 من ميثاق الأمم المتحدة.

· النقطة الثالثة 
يتفق الفريقان على وضع حدود آمنة ومعترف بها، ترسم على خريطة أو خرائط مصدقة من الفريقين، وتصبح جزءاً من الاتفاق النهائي في إطار السلام، آخذين في الحسبان الاتفاق بين الفريقين على إقامة مناطق منزوعة السلاح، واتخاذ الترتيبات الأمنية العملية في منطقة شرم الشيخ، لضمان حرية الملاحة في مضيق تيران، وإنهاء قضية غزة بصورة نهائية. وتكون الحدود الدولية السابقة، بين مصر والسلطة المنتدبة على فلسطين، هي الحدود الآمنة المعترف بها بين الكيان الصهيوني والجمهورية العربية المتحدة. 

· النقطة الرابعة: 
لأغراض تأكيد حرمة حدود وأراضي الفريقين، ولضمان أمن وسلامة الحدود المعترف بها، يعمل الفريقان، متبعين الإجراءات المبينة في الفقرة الأخيرة من هذه الوثيقة، على التوصل إلى اتفاق على: 

1. المناطق التي ستكون منزوعة السلاح، والإجراءات التي تضمن ذلك.

2. الإجراءات الأمنية العملية في منطقة شرم الشيخ، التي تضمن حرية الملاحة في مضيق تيران.

3. الإجراءات الأمنية العملية، في شأن إنهاء موضوع غزة.

· النقطة الخامسة 
يتفق الفريقان، ويصدق مجلس الأمن على: 

1. أن مضيق تيران طريق مائي دولي.

2. أن مبدأ حرية الملاحة لسفن جميع الدول، بما في ذلك الكيان الصهيوني، ينطبق على مضيق تيران وخليج العقبة.

· النقطة السادسة 
إن الجمهورية العربية المتحدة في ممارساتها لسيادتها على قناة السويس، تؤكد أن لسفن جميع الأمم، بما في ذلك الكيان الصهيوني، الحق في حرية الملاحة، من دون تمييز أو تدخل. 

· النقطة السابعة 
يتفق الطرفان على الأخذ بشروط التسوية العادلة لمشكلة اللاجئين، حسبما يجري الاتفاق عليه بين الأردن والكيان الصهيوني، وأن يشاركا، وفق ما يراه السفـير يارينج، أو يرغب فيـه، في العمل على التوصل إلى شـروط تلك التسوية. 

ومن المفهوم أن الاتفاق بين الجمهورية العربية المتحدة وبين الكيان الصهيوني، سيكون متوازناً مع الاتفاق بين الأردن والكيان الصهيوني، في شأن اللاجئين، ويبدأ وضع الاتفاق موضع التنفيذ بعد التوصل إلى الاتفاق المشار إليه. 

· النقطة الثامنة 
تتفق الجمهورية العربية المتحدة والكيان الصهيوني اتفاقاً متبادلاً، على احترام السيادة وسلامة الأراضي وحرمتها والاستقلال السياسي، وحق كل منهما في العيش بسلام، ضمن حدود آمنة ومعترف بها، وخالية من التهديد وأعمال القوة. 

· النقطة التاسعة 
يسجل الاتفاق النهائي في وثيقة، تُوَقّع من قِبَل الطرفين، وتودَع، فوراً، لدى الأمم المتحدة. وبعد إيداع هذه الوثيقة، يطلب إلى الأمين العام للأمم المتحدة، من قبل الفرقاء، أن يخبر مجلس الأمن وجميع الدول الأعضاء في هيئة الأمم المتحدة بذلك. 

وتصبح الوثيقة، منذ لحظة إيداعها، ملزمة للفرقاء، وغير قابلة للنقض. ويبدأ الفرقاء تنفيذ ومراعاة شروط الاتفاق. وينبغي أن يكون مفهوماً، من قِبَل الفرقاء، أن التزامات كل طرف متبادلة ومترابطة. وينص الاتفاق النهائي، على أن نكثاً أساسياً للاتفاق النهائي، من قِبَل فريق، يعطي الحق للفريق الآخر، أن يتخذ من هذا النكث سبباً لتوقفه عن القيام بالتزاماته، كليّاً أو جزئياً، إلى أن يُعالج النكث ويزال. 

· النقطة العاشرة 
يتفق الفريقان على أن يقدَّم الاتفاق النهائي إلى مجلس الأمن للتصديق عليه. ومن المفهوم أن فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي، ستؤيد قرار الحل من قبل مجلس الأمن، وتتعهد بأن توحد جهودها المقبلة بمساعدة الفرقاء على الالتزام بتنفيذ جميع نصوص الاتفاق النهائي أو الاتفاقات النهائية. 

ب - المقترحات المقدمة إلى الأردن: 

هي النقاط العشر السابقة، إضافة إلى ثلاث نقاط هي: 

· النقطة الأولى 
يقوم الطرفان بالتوصل إلى اتفاق نهائي، في ميثاق أو مواثيق نهائية، لحل شامل لكافة القضايا المعلقة، على أساس المبادئ العامة المذكورة. ويقرر الطرفان: 
1. جدول أعمال.

2. أصول الانسحاب للقوات الصهيونية من أراض أردنية، احتلت خلال نزاع عام 1967، إلى حدود، تُرسم ويُتفق عليها طبقاً للنقطة الثالثة، ووفقاً لمخطط يتفق عليه، لتنفيذ كل البنود الأخرى المعلقة من قرار مجلس الأمن في 22 /11 /1967.

3. إنهاء حالة الحرب والعداء بين الكيان الصهيوني والأردن. وإقامة حالة رسمية من السلام بينهما، ستمنع كلا من الطرفين القيام بأي أعمال مناقضة لحالة السلام، وتوقف حالة الحرب، خاصة الامتناع عن القيام بأي عمل عدواني، أو التهديد بالقيام بأي عمل عدواني من قبل القوات المسلحة، وغيرها من القوى الأخرى، البرية والبحرية والجوية، لأي من الطرفين، ضد الشعب أو القوات المسلحة للطرف الآخر.

· النقطة الثانية 
يتفق الطرفان على تحديد حدود آمنة ومعترف بها، تظهر على خرائط، ويوافق عليها الطرفان، وتصبح، فيما بعد، جزءاً من الاتفاق النهائي في إطار السلام آخذين بعين الاعتبار الاتفاق بين الطرفين على: 

1. إقامة مناطق منزوعة السلاح.

2. وضع القدس والترتيبات النهائية المتعلقة بها، وتكون الحدود الآمنة أقرب ما تكون إلى خطوط الهدنة، باستثناء ما ورد في النقطة الرابعة، والتغييرات التي يتفق عليها الطرفان، لأسباب أمنية وإدارية.

· النقطة الثالثة: 
يقوم الأردن والكيان الصهيوني بالعمل على التوصل إلى اتفاق حول وضع القدس، وحول الترتيبات النهائية، بما فيها الحدود البلدية المتعلقة بالمدينة الموحدة. 

يتفق الطرفان على أن " للقدس " وضعاً خاصاً، ينطلق من المبادئ التالية: 

1. يجب أن تكون المدينة موحدة بحيث لا يكون هناك أي قيد على حرية تنقل الأشخاص والبضائع إليها.

2. يجب أن لا يكون هناك أي قيد على حرية الوصول إلى المدينة الموحدة، من أي ديانة أو أي جنسية.

3. يجب أن تراعي الترتيبات الإدارية للمدينة الموحدة، مصالح جميع سكانها، ومصالح الطوائف اليهودية والإسلامية والمسيحية العالمية، وأن يضمن لحكومتَي الكيان الصهيوني والأردن دورهما في الحياة المدنية والاقتصادية والدينية للمدينة.

ثانياً - المشروع المعدل المقدم إلى مصر والأردن والكيان الصهيوني (25/6/1970) 

تقدم الولايات المتحدة الأمريكية المقترحات التالية: 

1. يتعهد الكيان الصهيوني والجمهورية العربية المتحدة بأن تتقيدا بوقف إطلاق النار، لفترة محددة على الأقل.

2. إن الكيان الصهيوني والجمهورية العربية المتحدة، وكذلك الأردن والكيان الصهيوني، تقبل بالبيان التالي، والذي سيكون على شكل تقرير من السفير يارينج إلى الأمين العام يوثانت:

" لقد أشارت كل من الجمهورية العربية المتحدة والأردن والكيان الصهيوني، إلى أنها توافق على: 

أ. أنهم يقبلون ويعلنون رغبتهم في تنفيذ القرار 242، بكل أجزائه، وسيعيِّنون ممثلين عنهم في مناقشات تجري تحت إشرافي وفي الأماكن والمواعيد، التي أحددها، واضعاً في الحساب ما يلائم كل طرف، في ضوء البروتوكول والخبرة السابقة بين هذه الأطراف. 

ب. أن الغرض من المناقشات، التي سبق ذكرها، الوصول إلى اتفاق لبناء سلام عادل ودائم بينهم، يقوم على: 

1. الاعتراف المتبادل من قبل كل من الجمهورية العربية المتحدة والأردن والكيان الصهيوني بالسلطة والسيادة الإقليمية والاستقلال السياسي.

2. انسحاب الكيان الصهيوني من أراضٍ احتلت في نزاع عام 1967 (كلا النقطتين 1و2 وفقاً لقرار 242).

3. ولتسهيل مهمتي في الوصول إلى اتفاق كما جاء في القرار 242، تتقيد الأطراف بحزم بقرارات مجلس الأمن لوقف إطلاق النار اعتباراً من 1 يوليه حتى 1 أكتوبر 1970".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://braatalabdaa.moontada.net
Eid Al Said
Admin


عدد المساهمات : 672
النشاط : 1661
الجنس : ذكر
التقيم : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2013

مُساهمةموضوع: كيف تقبل جمال عبد الناصر مبادرة روجزر   السبت ديسمبر 28, 2013 5:44 pm


قابلت القاهرة تصريح روجرز بالصمت التام وبغير تعليق يظهر الرفض أو القبول أما اسرائيل فقد بادرت الى رفض مبادرة روجرز لمدة شهر

الى ان كان جمال عبد الناصر في زيارة للاتحاد السوفياتي خلال شهر يوليو ( تموز ) عام 1970 عندما قال في اجتماع مع بريجنيف يوم 16 يوليو ، وهو اليوم السابق لعودته للقاهرة انه قرر قبول المبادرة الامريكية

اعلن جمال عبد الناصر قبوله لمبادرة روجرز يوم 23 يوليو في العيد الثامن عشر للثورة وتفجرت ردود الفعل في أنحاء العالم فقد كان الاعلان مفاجئا


وكذلك قال جمال عبد الناصر للجنة التنفيذية العليا للاتحاد الاشتراكي ان قبول مصر للمبادرة سوف يحرج اسرائيل امام الرأي العام العالمي وامام امريكا ايضا


وكانت المبادرة تنص على وقف إطلاق النار بين مصر وإسرائيل ، ورفضت كافة الفصائل الفلسطينية آنذاك موافقة عبد الناصر هذه ، وشهدت العاصمة الأردنية عمان تحديدا مظاهرات ضخمة ضد عبد الناصر ، وصلت لأبواب السفارة المصرية ، وكان رد عبد الناصر وقف بث إذاعة صوت فلسطين التي كانت تبث من القاهرة رغم أنها كانت جزءا من إذاعة صوت العرب لصاحبها أحمد سعيد ، أي لا تبث إلا ما ينسجم مع السياسة المصرية في كافة الأمور والمواقف .


 ووضعت المبادرة قيد التنفيذ من الجانبين المصري والإسرائيلي صباح الثامن من أغسطس لعام عام 1970، ولكن القدر لم يمهل عبد الناصر طويلا إذ توفي يوم الثامن والعشرين من سبتمبر أي بعد تنفيذ مبادرة روجرز بخمسين يوما ، تلك الوفاة التي صاحبها العديد من الآراء والاتهامات .


عدل سابقا من قبل Eid Al Said في الجمعة سبتمبر 30, 2016 3:28 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://braatalabdaa.moontada.net
Eid Al Said
Admin


عدد المساهمات : 672
النشاط : 1661
الجنس : ذكر
التقيم : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2013

مُساهمةموضوع: هيكل استاذ الخداع السياسى   السبت ديسمبر 28, 2013 7:03 pm


والسؤال أيضا ماذا كان هيكل سيقول لو أن الموافقة على مبادرة روجرز كانت من رئيس أو ملك عربي آخر ، رافق موافقته بقول عبد الناصر " إحنا مش مستعدين دلوقت ندخل في معركة مع أمريكا " ؟
الصحفي والكاتب الفلسطيني المعروف بصداقته لهيكل وعبد الناصر ، إذ أمضى أغلب حياته في مواقع متقدمة في الصحافة المصرية و منها رئاسة تحرير جريدة الجمهورية ، وهو الأستاذ ناصر الدين النشاشيبي ، الذي وضع كتابا مهما بعنوان ( حضرات الزملاء المحترمين ) ، و يخصص فيه فصلا كاملا للحديث عن هيكل وعلاقاته وافتراءاته وهو ( المستشار الأول والأخير ) كما سماه ، ويصرخ النشاشيبي في صديقه هيكل :

" يا أخي ويا عزيزي ويا رفيق العمر الصحفي ، لقد ضاعت بلدي في عهدكم وعلى يديكم فمن هو المسؤول ؟ من ؟ من ؟ من ؟ كنت أنت المقرب الأوحد إلى عبد الناصر ، وكنت أنت المؤتمن الأوحد على كل أسراره وعلى كل قراراته قبل التنفيذ و بعد التنفيذ ! ... وكنت أنت المستشار الأول والأوحد والأكبر لكل نبضة فكر في عقله وتفكيره ... فمن أضاع بلدي في غمرة قرار مرتجل أمر بإغلاق المضائق وطلب سحب القوات الدولية وجرنا إلى الكارثة الأعظم في تاريخ العرب والإسلام ؟ " .

الخلاصة هي أن هيكل ليس أمينا في تعامله مع أسرار ووثائق المرحلة ، ومما يدعو للأسف أن الجماهير العربية العاطفية مغيبة العقل ، أصبغت على عبد الناصر وفيلسوفه هيكل صبغة الأنبياء الذين لا يمكن المس بكراماتهم حتى ولو جرونا لهزيمة أضاعت الأرض العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://braatalabdaa.moontada.net
Eid Al Said
Admin


عدد المساهمات : 672
النشاط : 1661
الجنس : ذكر
التقيم : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2013

مُساهمةموضوع: اله النكسه عند المصريين القدماء   الجمعة سبتمبر 30, 2016 3:16 am

الرئيس الخازوق
منقول
بس بجد يستاهل القراءه
فى ذكرى رحيل خليل الذكر ..الصنم جمال عبد الناصر !
- لم تعرف مصر طوال تاريخها خازوقاً أعلامياً أو بطل فوتوشوبياً وكرتونياً مثلما عرفت جمال عبد الناصر صنع أسمه زوراً عن طريق هاله أعلامية مزوره بقيادة كهنة فرعون سابقاً وكهنة عبد الناصر حالياً ..عن طريق زعيمهم الذى علمهم السحر محمد حسنين هيكل !
- يصفوه بالقائد الملهم وهو لم يفز فى أى معارك حربية فقد خسر جميع الحروب التى خاضها بدءً من حرب 48 و 54 و 56 و 67 فكان المصرى يستقيظ صباحاً على مانشتيتات النصر الخاصة بكليريهم الذى علمهم السحر محمد حسنين هيكل بأقتحامنا قلب إسرائيل حتى يمسى على مرارة الهزيمة وقسوة الأحتلال !
- أستلم عبد الناصر القائد الملهم مصر وهى إسمها مملكة مصر و السودان وقطاع غزة يقع تحت إدارتها وسلمها لمن بعده بدون السودان و غزة بل وسلم سيناء أيضاً محتلة !
- يلقبونه بقائد الثورة و الحرية ..أى حرية وكان لا يوجد حزب معارض واحد لا يوجد صحفى أو كاتب معارض واحد لا يوجد أحزاب لا يوجد معارضه كان يوجد كرباج المخابرات و صلاح نصر فوق جسد كل مواطن حتى الفنان الراحل أحمد رمزى فى لقاءه مع احمد السقا كان يقول أن أظلم عصور الأستبداد هو عصر عبد الناصر حتى الممثلين لم تسلم من المخابرات حتى فاتن حمامة هربت من مصر 5 سنين بعدما ضغطت عليها المخابرات من أجل أن تأتيهم بالمعلومات
-يلقبونه زوراً بزعيم العروبه لإنه كان يرسل جنودنا تحارب وتموت عن الدول بالوكالة تحت مسمي التحرر و الثورة
- أنتشرت زبانيته فى كل مكان فى كل مصنع وهيئة و شركة و وزارة حتى مثال الحيطان ليها ودان لم يخرج الا فى عهده ما كان يجلس صديقين الا وبينهم مخبراً لعبد الناصر كانت فى عهده تملتئ القبور بجثث زهرة شباب مصر نتيجة لحروبه الخاسره و عنتريته الفاشلة و النصف الأخر كان تملتئ بيه أرضيات المعتقلات و الزنازين و كراسى تعذيب القلم السياسى !
- يعتبر عبد الناصر مؤسس علم الحقد الطبقى الحديث فهو حاقد على كل من هو أفضل منه وكل من فى يد غيره كان من ضمن من بايع جماعة الأخوان ثم أنقلب عليهم ثم كان من ضمن جنود الجيش فأنقلب على الملك و شريكة فى الثورة محمد نجيب عندما أختلف معه لم يسلم من غدره فقد إنقلب عليه وعزله من منصبه وتم حذفه من كتب التاريخ كأول رئيس جمهورية لمصر العربية وقام برمية ونفيه بين أربع حيطان حتى المصرين فى القريب كانوا يعتقدوا أن جمال عبد الناصر هو أول رئيس للجمهورية حتى صديق عمره عبد الحكيم عامر أتهم أبنه جمال عبد الناصر بأنه هو من قتل أبيه !
- حتى قال عبد محمد نجيب فى كتابه أنهم عندما أنقلبوا على الملك جاء رجال عبد الناصر الى القصور الملكية ونهبوها فلم يتركوا سجادة أو تحفة أسرية أو حتى صورة الا ونهبوها ويقول أنور السادات فى مذكراته البحث عن الذات كان الجيش يدار بمبدأ الشلالية و منقسم ما بين جمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر و التنافس و الغيره بينهم حيث يقول السادات نصاً أن عبد الحكيم اصر ان يطير بطائرته العسكرية و المعروف أنه عندما تطير طيران عسكرى لقائد مصرى يتم أيقاف جميع انظمة الدفاع الجوى الثغرة التي استغلتها اسرائيل فدخلت وهجمت وضربت مصر فلم يهبط عبد الحكيم عامر علي الأرض الا وكان الطيران المصرى جميعه قد تم تدميره!
- لم يقدم شيء للمواطن المصرى سوى البلطجة و الأنتخة و العيشة على ما فى يد الغير دون الأعتماد على العمل و الأجتهاد و الكد فأخذ ما لا يملك و أعطاه لمن لا يستحق فأسس مجتمع حاسد حاقد إنهارت فى عهده الحياة السياسة و الأقتصادية فهو صاحب براءة أختراع مصطلح فلول وثورة مضادة فكم من شهيد قتل وكم من شباب سجن بمثل هذه التهم
- أضاع أحتياطى مصر من الذهب فى حروبه الخاسرة و أضاع تراب وأرض مصر نتيجة لسياستة الفاشلة وسلم مصر جثة هامدة محتلة مديونة شبابها أما فى السجون وأما فى القبور حتى المواطن المصرى الذى كان يتاجر به فى خطابته لم يستفيد الا بشد الحزام من أجل الجيش ورفع الضرائب من أجل تغطية تكاليف ومصاريف حروبه الخاسرة لم يقدم للمواطن اى تنمية أو نمو أو تطور حتى مرض مثل الملاريا و البلهارسيا كان يقضى على الالاف بكل سهولة علما بإننا حينها لم نكون نتجاوز ال40مليون !
- كان حاكم مستبد فاشى يشكل محاكم دستورية ثم يقوم بمذابح للقضاء و القضاة صاحب اول براءة اختراع لعزل النائب في التاريخ مثلما كان صاحب براءة أختراع أحنا فى حالة حرب وفلول وثورة مضادة من أجل القضاء على أى صوت عقل يخرج عن الخط المألوف
- كان نرجيسياً مغروراً متطرف الفكر و الهوى سليط اللسان لم يسلم اي حاكم او رئيس من لسانه يتاجر بالشعارات الوطنية والعروبة وهو لم يقدم للوطن سوى الديون والدماء و الأستعمار والدمار لكل من أتى بعده ..فلا حرية ولا زعامة ولا كرامة لرئيس ترك تراب وطنه محتل ✋
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://braatalabdaa.moontada.net
 
جمال عبدالناصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات براعة الابداع :: براعة وابداع السياسة التاريخ والتوجهات :: رجال صنعوا التاريخ-
انتقل الى: